Chitchat / دردشه دردش مع أصدقاءك حول الأفلام، الموسيقى، الرسوم المتحركه...كل ما تهتم به.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-18-2009, 10:23 PM   #1
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي سلسلة حياة شخصية ناريخية بقلم : الشادي وao0oa is back

اليوم ياحبايبي جايب لكم موضوع عن حياة شخصية يعني نجيب شخصية تاريخية قديمة وتحدث عن طفولته وشبابه ومتى ولد ومتى مات ومذكراته وبعض المقاطع والصور الاصليه عنه إذا كانت موجودة

وسوف نبداء بطفولة أدولف هتلر الذي لولا الذي كاد أن يسيطر على العالم
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-18-2009, 10:48 PM   #2
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
Cool الجزء الاول من حياة أدولف هتلر (الطفوله )




أدولف هتلر في طفولته

كلارا هتلر والدة هتلر


لم أجد صورة لوالده ربما لانه ... لان أقول لكم لكن أقراء لكي تعرف لماذا لا يوجد لدي أدولف صورة لوالده أرجو من اول واحد يكتشف يخبرنا



ولد أدولف هتلر في 20 أبريل 1889 في الإمبراطورية النمساوية المجرية . وكان هتلر الابن الرابع بين ستة من الإخوة. أما والده فهو ألويس هتلر وكان يعمل موظفًا في الجمارك. وكانت والدته كلارا هتلر هي الزوجة الثالثة لوالده.
ونظرًا لأن الهوية الحقيقة لوالد ألويس شكلت سرًا غامضًا في تاريخ الرايخ الثالث، كان من المستحيل تحديد العلاقة البيولوجية الحقيقية التي كانت تربط بين ألويس وكلارا، وهو الأمر الذي استدعى حصولهما على إعفاء بابوي لإتمام زواجهما.

ومن بين ستة أبناء كانوا ثمار زواج ألويس وكلارا لم يصل إلى مرحلة المراهقة سوى أدولف وشقيقته باولا التي كانت أصغر منه بسبع سنوات. وكان لألويس ابن آخر اسمه ألويس هتلر الإبن وابنة اسمها انجيلا من زوجته الثانية.
عاش هتلر طفولة مضطربة حيث كان أبوه عنيفًا في معاملته له ولأمه (وهذا سبب الذي جعله عدوانيًا في شبابه). حتى إن هتلر نفسه صرح إنه في صباه كان يتعرض عادةً للضرب من قبل أبيه. وبعدها بسنوات، تحدث هتلر إلى مدير أعماله قائلاً: "عقدت حينئذ العزم على ألا أبكي مرةً أخرى عندما ينهال علي والدي بالسوط. وبعد ذلك بأيام، سنحت لي الفرصة كي أضع إرادتي موضع الاختبار. أما والدتي، فقد وقفت في رعب تحتمي وراء الباب. أما أنا فأخذت أحصي في صمت عدد الضربات التي كانت تنهال علي مؤخرتي .
وتفسر هذه الواقعة بالإضافة إلى وقائع الضرب التي كان يقوم بها والده ضده سبب الارتباط العاطفي العميق بين هتلر ووالدته في الوقت الذي كان يشعر فيه بالاستياء الشديد من والده.

وغالبًا ما كانت أسرة هتلر تنتقل من مكان لآخر حيث انتقلت من برونو آم إن إلى مدينة باسساو ومدينة لامباتش ومدينة ليوندينج بالقرب من مدينة لينز.

وكان هتلر الطفل طالبًا متفوقًا في مدرسته الابتدائية، ولكنه رسب في الصف السادس، وهي سنته الأولى في Realschule (المدرسة الثانوية) عندما كان يعيش في لينز وكان عليه أن يعيد هذه السنة الدراسية. وقال معلموه عنه إنه "لا يرغب في العمل".

ولمدة عام واحد، كان هتلر في نفس الصف الدراسي مع لودفيج ويتجنشتاين ؛ الذي يعتبر واحدًا من أكثر الفلاسفة تأثيرًا في القرن العشرين وبالرغم من أن الولدين كانا في العمر نفسه تقريبًا، فقد كان ويتجنشتاين يسبق هتلر بصفين دراسيين. ولم يتم التأكد من معرفة هتلر وويتجنشتاين لبعضهما في ذلك الوقت، وكذلك من تذكر أحدهما للآخر.

وقد صرح هتلر في وقت لاحق أن تعثره التعليمي كان نابعًا من تمرده على أبيه الذي أراده أن يحذو حذوه ويكون موظفًا بالجمارك على الرغم من رغبة هتلر في أن يكون رسامًا. ويدعم هذا التفسير الذي قدمه هتلر ذلك الوصف الذي وصف به نفسه بعد ذلك بأنه فنان أساء من حوله فهمه. وبعد وفاة ألويس في الثالث من شهر يناير في عام 1903، لم يتحسن مستوى هتلر الدراسي. وفي سن السادسة عشرة، ترك هتلر المدرسة الثانوية دون الحصول على شهادته.

النهاية
أنتهت الجزء الاول من حياة ادولف هتلر (
سن الطفوله)
أنتظرونا قريبا الجزء الثاني من حياته (سن الشباب)

ملاحظة:
إذا أردتم منا أن نكمل فساعدونا في الرد والمشاركة والتعليق على هذي الشخصية ولا يسمح بوضع شخصية جديدة أو أي شئ لايتعلق بموضوعنا الان وهو سن طفولته

أرجو التثبيت للكي نكمل المشوار

آخر تعديل بواسطة عاشق الجنان ، 11-18-2009 الساعة 11:12 PM
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-18-2009, 10:51 PM   #3
medo4ever
قهر فعال
 
الصورة الرمزية medo4ever
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: Egy'Cairo
المشاركات: 1,211
معدل تقييم المستوى: 1225
medo4ever is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى medo4ever
افتراضي

شكرا ليك يا فنان علي الموضوع وفي انتظار الباقي
__________________
  • No More Fear
  • Freedom Or Death
  • 30Years of Injustice
  • Everyone was no care with others
  • we were keeping a f***en silent
Now

EGYPT had

Changed
medo4ever غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-18-2009, 10:51 PM   #4
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الله يخليك أنت كذا تعطيني أنا واخوي ao0oa is back اننا نكمل ونعمل باذن الله كتاب (بالمستقبل البعيد)

آخر تعديل بواسطة عاشق الجنان ، 11-18-2009 الساعة 11:13 PM
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 04:12 PM   #5
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

على العموم شكرا لك كنت أبكمل ولكن الان خالص الظاهر ان المباريات أثرت عليكم
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:24 PM   #6
ao0oa is back
قهر فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: In My KingDoom
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 0
ao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ao0oa is back إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ao0oa is back
افتراضي

بداية التاريخ
هنا الاحداث السابقه والمواضيع السابقه لهتلر
تم الانتهاء من كتابه عمليه بارباروسا الكبيره...

عندما ولد هتلر ، كان أبوه الذي كان ابنا غير شرعي لفلاحة فقيرة قد بلغ سن الستين و كان موظفا ملتزما في الجمرك قبل إحالته إلى التقاعد ...
أما أمه فقد كانت في السابعة و الثلاثين ، و بسبب هذا الفارق الزمني و التفاوت في السن بين الأب و الأم كان هتلر الابن خشنا في جداله و مصارحاته مع والده ، فقد أراد أبوه أن يتعلم الدروس التقليدية ليصبح موظفا مثله و كانت إجابة ( الولد الصغير أدولف ) إلقاءصخرة الرفض في طريق سؤال أبيه " ...
و على الضفة الأخرى ، كان عاطفيا و ميالا إلى التلطف في معاملة أمه ...
و في المدرسة تفوق في الرسم و الغناء و الخطابة ، و جاء في تقارير المدرسة بأنه كان كثير الصخب عالي الصوت ، شديد البأس كأي زعيم هندي أحمر ...
و عندما كان أحد أترابه يعتدي عليه لم يكن يشكوه إلى إدارة المدرسة ، إنما كان يأخذ ثأره بيده ....


منعطف حياته

و في الثالثة عشرة توفى والده فجأة و كانت وفاته مناسبة لأن تطفو على بؤرة ذاكرته.
.
بعض ذكريات الماضي مع أبيه حين كان يذكره بملاحظات أستاذ ا لتاريخ للدكتور ليوبولدتوتش : إن النمسا جزء لا يتجزأ من ألمانيا و أن زوالها كدولة مستقلة أمر ضروري للأمة الألمانية ...
بما يعني تضخم و تورم ( الحلم ) الآري البروسي في مخيلة شخصيته القيادية و هو ما يزال بعد تلميذا ..
و في قرية لامباخ حيث كان يدرس إلى فينا وحيدا مع أمه بعد موت أبيه – حاملا خيبته الكبيرة بعد رسوبه في امتحان أكاديمية الفنون – و متطاوسا بألوان الحلم الآري البروسي الذي لم يكن يفارق صحوه ومنامه ..
في فينا لطمته الحياة القاسية على خديه ..
التحق بقسم هندسة العمارة ، لكن كان عليه أن يدبر قوت أمه و قوته ، و مصاريف دراسته فعمل مساعدا للبنائين ثم اشتغل دهانا ..

كتابه .. جوع

يقول هتلر عن نفسه في تلكالأيام : " إذ اشتريت كتابا وقف الجوع ببابي يوما كاملا "
و إذا حضرت حفلا موسيقيا أو شاهدت مسرحية لازمني الجوع يومين و على مدار خمس سنوات قضاها في فينا كبرت عقدة القروي المهاجر إلى العاصمة في تلافيف دماغه و حنايا نفسه ..
كما أنه اصطدم بخطرين كبيرين ظل يصارعهما و يقاتلهما طوال حياته ( الماركسية و اليهودية )
و هكذا غادر هتلر فينا إلى ميونيخ عام 1912 المدينةالتي أحبها و تعلق بها و قال عنها : ( الذي يزور ألمانيا ولا يرى ميونيخ لن يعرف شيئا عن الفن الألماني " ...
و اكتشف هناك أن العقلية السياسية الألمانية آنذاك وقعت في خطأ شنيع هو أنها كانت تعتقد أن النمسا ما تزال قوية و متماسكة و حريصة علىالعنصر الجرماني ، بينما هي في حقيقة الأمر ( دولة مومياء ) تريد التحالف مع ألمانيا لإبادة الحلم الآري ...
و لا بد إذن أن تنعكس الآية ، فتكون الهيمنة لألمانيا لتحتوي بقبضتها ( الجرمانية ) دولةالنمسا المحنطة في تابوت التفسخ و التخلص ...
نداء الحلم الجرماني

مع مقتل الأرشيدوق فرانسوا فرديناند نشبت الحربالعالمية الأولى عام 1914 و في أغسطس 1914 كتب هتلر رسالة إلى الملك لويس الثالث يطلب فيها قبوله بإحدى القطاعات العسكرية في بافاريا..
وصل رد الملك في اليوم التالي بالموافقة على قبول هتلر متطوعا بأحد الفيالق البافارية ، و هناك انتفخالحلم الجرماني في صدره عندمارأى نهر الرايخ لأول مرة و شاهد تمثال جرمانيا في منطقة ريناتيا و أخذ ينشد مع بقية المتطوعين نشيد الرايخ و عقيرته ترتفع معهم ...

ألمانيا فوق الجميع ..

لكن بعد أربعة أيام من التقهقر لأن فيلق ( ليست ) الذي كان أحدأفراده لم يكن يملك التدريب و الكفاءة الواجبة للقتال ، و تقلص الحلم الجرماني و انكمش في صدر هتلر مخلفا رماد التطاوس و مشعلا في الوقت ذاته هاجس الإعلاء و التعالي للعنصرية الآرية .....

و ما لبث هتلر أن مكن للحلم الجرماني من التمدد و التوسع و الاتساع عبر مربعات " المنحنى الذهني و العقلي و النفسي لتركيبة شخصيته الفردية و مع ذلك فإنه وقف ضد ظاهرة الإسراف في الابتهاج و التعبير عن الفرح لبسالة الجيش الألماني على أساس أن ألمانيا دولة تريد السلام و لا تراهن على الحرب ، و في الوقت ذاته يبرهن هتلر على تناقض وازدواجية رؤيته حين يستشهد بقول موكلته : " إن أساليب القتال العنيفة هي أكثر الأساليب إنسانية لأنها تعجل في وضع حد للحرب " ...

بل إنه يرى أنالعنف في القتال تجسيد بالدم ، و العنف في الدعاية ترجمة للقصف بنيران الكلمات القاتلة ...

آخر تعديل بواسطة ao0oa is back ، 11-19-2009 الساعة 10:19 PM
ao0oa is back غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:26 PM   #7
ao0oa is back
قهر فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: In My KingDoom
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 0
ao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ao0oa is back إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ao0oa is back
افتراضي

أفعى الرايخ الثالث وفك أوروبا المفترس ...

( الحلم الجرماني ) المبطن بـ ( نقاء الجنس الآري ) كان يمثل عنصر الطفح و الطغيان علىالأبعاد الجوانية من شخصية ( أدولف هتلر ) مؤسس الرايخ الثالث و كانالدم و العرق أهم مرتكزين محورين لرؤيته السياسية و العسكرية تفوح منهما رائحة الدراما الإغريقية كما كان طغيان الرؤية الآرية و طفح الحلم الجرمان
الجرماني الحبل الغليظ الذي التف على عنق العالم خلال الإعصار الهتلري مع صعود و أفول تخم الفوهرر
( العصبي العصابي المزاج ) مؤسس الجستابو و مفجر جحيم الحرب العالمية الثانية كلن حلما للفوهرر و كابوسا للعالم ..

هل كانت ولادة أدولف هتلر في ( برونو- أم – أن ) القرية التي تقع على الحدود بين ألمانيا و النمسا في 20 أبريل 1889 ، أحد الأسباب المباشرة في ترسيب فكرة دمجهما و لو عبر شلالات الدم ، في ذهنية و نفسية زعيم الرايخ الثالث ؟

و هل لعبت الجغرافيا البيولوجية – إذا جاز التعبير ــ دورا جوهريا في ( تأسيس) الأبعاد التناقضية داخل ( خريطة ) هتلر العقلية و الانفعالية ؟

إن هتلر نفسه يشير إلى جزء في الإجابة على السؤال في كتابه ( كفاحي ) بقوله : " شاء القدر أن أولد في هذا المكان ليوضح لي أن واجبي الأساسي في هذه الحياة هو أن أسلك جميع الطرق لتحقق وحدة هذين البلدين الكبيرين " ..

" فالنمسا الألمانية يجب أن تعود إلى الوطن الكبير و ليس ذلك بدافع الرغبة في تحقيق بعض الأهداف الاقتصادية التافهة ، بل لأن الدم في الشعبين واحد ، و لأن الشعبين النمساوي و الألماني ولدا لامبراطورية واحدة " ..
إن برونو تقع تحديدا على الضفة الشمالية لنهر الدانوب بحوالي 80 كيلو مترا من فيينا ، و لذا كان هتلر يحلم حلما عرقيا أن يتواصل النهران ، ( دانوب النمسا) و (راين ألمانيا ) ...

الموضوع السابق عن هتلر

آخر تعديل بواسطة ao0oa is back ، 11-19-2009 الساعة 08:31 PM
ao0oa is back غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:27 PM   #8
warrior tata
قهر فعال
 
الصورة الرمزية warrior tata
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: في الحياه
المشاركات: 2,586
معدل تقييم المستوى: 50122
warrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond reputewarrior tata has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى warrior tata
Question

اها
حافظ قصه حياته من اول مااتولد لحد مامات
كان هيدمر العالم لولا انه دخل روسيا في الوقت الي الجيلد بينزل فيها فكل ده وقف استعماره
دلوقت ايه الفرق بين الجزائر وهتلر
__________________
صمتي ....... لا يعني رضاي ...!
وصبري ...... لا يعني اهمالي ..!
وابتسامتي .. لا تعني قبولي .....!
وطلبي ........ لا يعني حاجتي ...!
وغيابي ....... لا يعني غفلتي ...!
وحذري ...... لا يعني خوفي ....!
وسؤالي .... لا يعني جهلي ......!
وخطئي ...... لا يعني غبائي ....!
و تسامحي .... لا يعني عجزي ..
!
معظمها جسور .... أعبرها لأصل إلى القمه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اللهم اعطي الناس ضعف ما يتمنوه لي

warrior tata غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:29 PM   #9
ao0oa is back
قهر فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: In My KingDoom
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 0
ao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ao0oa is back إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ao0oa is back
افتراضي



في نوفمبر من عام 1918 .. اكتشف هتلر أن ألمانيا خسرت الحرب و لذلك بعد أن أصيب و نقل إلى مستشفى باسفلك بميونيخ عندما أمطرت المدافع الإنجليزية فرقته جنوب نهر ( ألايبرا) بقنابل الغازي ذي الصليب الأصفر ..
ففي المستشفى ألقى أحد رجال الدين موعظة دينية ، و كان صوته متقطعا متحشرجا ، و قال في ثنايا كلامه أن ألمانيا خسرتالحرب و أنها بدلت النظام الملكي بالنظام الجمهوري ، و أنها تحت رحمة العدو و لابد لها من الاستسلام لشروطه ، و لم يتمالك هتلر ن فسه فخرج من قاعة المحاضرات ، متوجها إلى غرفته ليرتمي على سريره و دماء مليوني ألماني ( ضحايا الحرب ) تحول الحلم الجرماني إلى كابوس ...!
و خرج هتلر من المستشفى ، و انضم إلى أفراد فيلقه في الاستيداع بعد وضع الفيلق في عهدة ( المجلس العسكري ) و تردت حالته المعنوية فغادر إلى " ثروتشتين " و لم يعد إلى ميونيخ إلا عام 1919 ..
كانت الديكتاتورية السوفيتية بعد الهزيمة هي السائدة و مع الجهر بآرائه المضادة وضع اسم ( هتلر ) على اللائحة السوداء ..
و بدأت فكرة تشكيل حزب في الاختمار ، و في رأي ( أدمون فرمي ) فإن هتلر كان يجد نوعا من البهجة و السرور في عقد مقارنة بين الآري و اليهودي و أن الألماني يمثل العنصرية الوطنية و اليهودي يمثل العنصرية الدولية و كل منهما ضد الآخر ، و هذا هو المحور الارتكازي الذي أقام عليه هتلر الحزب الوطني الاشتراكي الشهير بـ ( الحزب النازي ) حيث فكرة الدم أو العرق و عبارة هتلر في هذا الصدد هي ( أن الرايخ الألماني يجب عليه كدولة أن يضم كل الألمان ، و مهمته لا تهدف فحسب إلى الحفاظ على عناصر الشعب الأساسية إنما ترمي إلى توجيهها بأناة و ثبات نحو منزلة عليا مسيطرة و مهيمنة ) ...

و في يقين هتلر فإن إرادة الزعيم هي إرادة الجموع ذاتها و أن العرق قضية تضامن اجتماعي ، و لما كان هتلر محتقنا بفكرة الزعيم الآري و تغليب نقاء الدم الحلم الجرماني فقد قام بثورة فاشلة بعد شهر منتوليه زعامة الحزب النازي عام 1921 ...

هنا الموضوع السابق عن هتلر
ao0oa is back غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:29 PM   #10
ao0oa is back
قهر فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: In My KingDoom
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 0
ao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ao0oa is back إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ao0oa is back
افتراضي

تم الانتهاء من كتابه عمليه بارباروسا الكبيره...

آخر تعديل بواسطة ao0oa is back ، 11-19-2009 الساعة 10:19 PM
ao0oa is back غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:40 PM   #11
ahmedreao
قهر نشيط
 
الصورة الرمزية ahmedreao
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: cairo
المشاركات: 983
معدل تقييم المستوى: 1343
ahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond reputeahmedreao has a reputation beyond repute
افتراضي

و النبى جيبوا قصة ( محمد على )
ahmedreao غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 08:53 PM   #12
ao0oa is back
قهر فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: In My KingDoom
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 0
ao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond reputeao0oa is back has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ao0oa is back إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ao0oa is back
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmedreao مشاهدة المشاركة
و النبى جيبوا قصة ( محمد على )
اخوي انا والشادي عاملين مواضيع تاريخيه سبدأ بهتلر ونجعله يخلد بالمنتدى ههههه

وبعدين بنشوف الشخصيات الثانيه....وبشوف محمد علي...او امكن ناس محاربين قداما
ao0oa is back غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 09:31 PM   #13
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmedreao مشاهدة المشاركة
و النبى جيبوا قصة ( محمد على )
باذن الله أجيبه لك ولكن بعد سيرة أدولف هتلر
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 09:32 PM   #14
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أنتهينا الان من سنوات الطفولة ونبداء الان بالجزاء الثاني وهو سن شبابه نبداء الان :
بسم الله الرحمن الرحيم

دخول هتلر إلى عالم السياسة
وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، ظل هتلر في الجيش وعاد إلى ميونيخ حيث شارك في الجنازة العسكرية التي أقيمت لرئيس الوزراء البافاري الذي تم اغتياله - كيرت آيسنر وذلك على خلاف تصريحاته التي أعلنها في وقت لاحق.
وفي أعقاب قمع الجمهورية السوفيتية البافارية، شارك هتلر في حضور دورات "الفكر القومي" التي كان ينظمها قسم التعليم والدعايةالتابع للجماعة البافارية التي كان يطلق عليها اسم Reichswehr في مركز القيادة الرئيسي الرابع تحت إشراف كابتن كارل ماير.

وتم إلقاء اللوم على الشعب اليهودي الذي ينتشر أفراده في كل أنحاء العالم، وعلى الشيوعيين، وعلى رجال السياسة من كل الانتماءات الحزبية؛ خاصةً تحالف فايمار الائتلافي.
وفى يوليو، 1919، تم تعيين هتلر في منصب جاسوس للشرطة وكان يتبع (قيادة الاستخبارات التي كانت تتبع Reichswehr (قوة الدفاع الوطنية) من أجل التأثير على الجنود الآخرين واختراق صفوف حزب صغير؛ وهو حزب العمال الألماني (DAP).
وأثناء استكشافه للحزب، تأثر هتلر بأفكار مؤسس الحزب أنتون دريكسلر المعادية للسامية والقومية والمناهضة للرأسمالية والمعارضة لأفكارالماركسية. وكانت أفكاره تؤيد وجود حكومة قوية ونشيطة؛ وهي أفكار مستوحاة من الأفكار الاشتراكية "غير اليهودية" ومن الإيمان بضرورة وجود تكافل متبادل بين كل أفراد المجتمع. كما حازت مهارات هتلر الخطابية على إعجاب دريكسلر فدعاه إلى الانضمام للحزب ليصبح العضو الخامس والخمسين فيه. كما أصبح هتلر أيضًا العضور السابع في اللجنة التنفيذية التابعة للحزب. وبعد مرور عدة سنوات، أدعى هتلر إنه العضو السابع من الأعضاء المؤسسين للحزب، ولكن ثبت كذب هذا الإدعاء.[بحاجة لمصدر]
كما التقى هتلر مع ديتريش إيكارت وهو واحد من المؤسسين الأوائل للحزب، كما كان عضوًا في الجمعية السرية المعروفة باسم Thule Society

وأصبح إيكارت المعلم الخاص بهتلر الذي يعلمه الطريقة التي يجب أن ينتقي بها ملابسه ويتحدث بها، كما قدمه إلى مجتمع واسع من الناس. ووجه هتلر عميق شكره إلى إيكارت عن طريق الثناء عليه في المجلد الثاني من كتابه المعروف باسم Mein Kampf . وفي محاولة لزيادة شعبية الحزب، قام الحزب بتغيير اسمه إلى حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني.
وتم تسريح هتلر من الجيش في مارس، 1920، فبدأ مدعومًا بالتشجيع المستمر من أعضاء الحزب من ذوي المناصب الأعلى في المشاركة الكاملة في أنشطة الحزب. وفي بدايات عام 1921، بدأ هتلر يتمكن بشكل كامل من إجادة فن الخطابة أمام الحشود الكبيرة. وفي فبراير، تحدث هتلر أمام حشد يضم حوالي ستة آلاف فرد في ميونيخ. وللدعاية لهذا الاجتماع، أرسل هتلر شاحنتين محملتين بمؤيدي الحزب ليجوبوا الشوارع وهم يحملون الصليب المعقوف محدثين حالة من الفوضى وهم يلقون بالمنشورات صغيرة الحجم إلى الجماهير في أول تنفيذ للخطة التي قاموا بوضعها. انتشرت سمعة هتلر السيئة خارج الحزب نظرًا لشخصيته الفظة وخطاباته الجدلية العنيفة المناهضة لمعاهدة فرساي والسياسيين المنافسين له (بما في ذلك أنصار الحكم الملكي والمنادين بفكرة القومية وغيرهم من الاشتراكيين غير المؤمنين بسياسة التعاون الاقتصادي والسياسي بين الدول؛ واشتهر بوجه خاص بخطاباته المناهضة للماركسيين ولليهود.
واتخذ حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني من ميونيخ مقرًا له. وكانت ميونيخ في ذلك الوقت أرضًا خصبة لمناصري القومية الألمانية الذين كان منهم ضباط من الجيش قد عقدوا العزم على سحق الماركسية وتقويض دعائم جمهورية فايمار (الجمهورية التي نشأت في ألمانيا في الفترة من 1919 إلى 1933 كنتيجة للحرب العالمية الأولى وخسارة ألمانيا الحرب). وبمرور الوقت، لفت هتلر وحركته التي أخذت في النمو أنظار هؤلاء الضباط باعتبارها أداة مناسبة لتحقيق أهدافهم. وفي صيف عام 1921، سافر هتلر إلى برلين لزيارة بعض الجماعات التي كانت تنادي بالقومية. وفي فترة غيابه، كانت هناك حالة من التمرد بين قيادات حزب العمال الألماني في ميونيخ.
وتولت إدارة الحزب لجنة تنفيذية نظر أعضاؤها الأساسيون إلى هتلر باعتباره شخصية متغطرسة ومستبدة. وقام هؤلاء الأعضاء بتشكيل حلف مع مجموعة من الاشتراكيين في مدينة Augsburg. وأسرع هتلر بالعودة إلى ميونيخ وحاول مقاومة الهجمة الشرسة عليه بتقديم استقالته رسميًا من الحزب في 11 يوليو في عام 1920. وعندما أدرك هؤلاء الأعضاء أن خسارتهم لهتلر ستعني عمليًا نهاية الحزب، انتهز هتلر الفرصة وأعلن عن إمكانية عودته إلى الحزب شريطةأن يحل محل دريكسلر في رئاسة الحزب متمتعًا بالنفوذ المطلق فيه. وحاول أعضاء الحزب الحانقين (بما فيهم دريكسلر) الدفاع عن مكانتهم في بداية الأمر. وفي ذلك الوقت، ظهر كتيب مجهول المصدر يحمل عنوان أدولف هتلر: هل هو خائن؟ ليهاجم تعطش هتلر للاستيلاء على السلطة وينتقد زمرة الرجال الملتفين حوله والذين يتميزون بالعنف. وردًا على نشر هذا الكتيب عنه في صحيفة تصدر في ميونيخ، أقام هتلر دعوى قضائية بسبب التشهير، وحظى في وقت لاحق بتسوية بسيطة معهم.
وتراجعت اللجنة التنفيذية لحزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني عن موقفها في نهاية الأمر واعترفت بهزيمتها، وتم التصويت بين أعضاء الحزب بشأن الموافقة على مطالب هتلر. وحصل هتلر على موافقة خمسمائة وثلاثة وأربعين صوتًا من أصوات الأعضاء في مقابل الرفض من صوت واحد فقط. وفي الاجتماع التالي لأعضاء الحزب الذي عقد في التاسع والعشرين من يوليو، 1912، تم تقديم أدولف هتلر بصفته فوهرر لحزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني؛ وهي المرة الأولى التي تم فيها الإعلان عن هذا اللقب على الملأ.
وبدأت الخطب التي كان هتلر يلقيها في النوادي التي كان يجتمع فيها أفراد الشعب الألماني ليهاجم بها اليهود والديقراطيين الاشتراكيين والليبراليين وأنصار الحكم الملكي الرجعيين والرأسماليين والشيوعيين تؤتي ثمارهاالمرجوة وتجذب إليه المزيد من المؤيدين. وكان من مؤيدي هتلر الأوائل: ردولف هس، والطيار السابق في القوات الجوية هيرمان جورينج وقائد الجيش ايرنست روم الذي أصبح بعد ذلك رئيسًا للمنظمة شبه العسكرية النازية المعروفة باسم SA (كتيبة العاصفة التي تولت حماية الاجتماعات والهجوم على خصومه السياسيين.

وكوّن هتلر جماعات مستقلة مشابهة مثل: جبهة العمل الألمانية والتي اتخذت من مدينة مقرًا لها. وكان يوليوس شترايشر رئيسًا لها، وشغل بعد ذلك منصب Gauleiter (قائد فرع إقليمي لحزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني) في منطقة Franconia.

علاوةً على ذلك، لفت هتلر أنظار أصحاب المصالح التجارية المحليين، وتم قبوله في الدوائر التي كانت تتضمن أصحاب النفوذ في مجتمع مدينة ميونيخ. كما اقترن اسمه باسم القائد العسكري الذي كان ذائعًا في فترة الحرب الجنرال ايريك لودندورف.

آخر تعديل بواسطة عاشق الجنان ، 11-19-2009 الساعة 10:20 PM
  رد مع اقتباس Share with Facebook
قديم 11-19-2009, 09:32 PM   #15
عاشق الجنان
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

محجوز الجزء الثالث والاخير
  رد مع اقتباس Share with Facebook
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »08:01 PM.


 تعريبCopyright آ©2000 - 2021
قهر اون لاين عربية